"سابتكو" تقلب مفهوم السفر البري بخمسين حافلة فاخرة

الاثنين، 19 مارس 2018 ( 06:24 ص - بتوقيت UTC )

السفر مشقة، ويستغرق ساعات طويلة، وخصوصا إذا كان في حافلة، على طرق السعودية الصحراوية والجبلية، إلا أن الشركة السعودية للنقل الجماعي "سابتكو"، غيرت مفهوم المشقة في السفر إلى متعة وراحة للركاب، عبر إدخالها 50 حافلة من طراز "مرسيدس ترافيقو" الفاخرة، والتي تمثل الجيل الأحدث والأكثر تطورا من هذا الطراز، بما يحتويه من أحدث ما توصلت إليه التقنية العالمية في صناعة حافلات الركاب.

صممت الحافلات بمواصفات عالية، توفر رحلات نوعية فاخرة ومباشرة، ومن دون توقف، تلائم احتياجات وتطلعات الفئة المميزة من الركاب. وتتميز الحافلات بانخافض سعتها المقعدية، التي تبلغ 30 مقعدا، ما يوفر مزيدا من الراحة.

وتتوفر في الحافلات أحدث أنظمة السلامة المرورية، إلى جانب خدمة "الواي فاي" لتقديم خدمات الإنترنت، إضافة إلى خدمات الترفيه بتوفير شاشات تفاعلية لكل مقعد، تضم مجموعة متنوعة من القنوات الفضائية بالبث المباشر والبرامج، التي تتناسب مع جميع الفئات والأعمار، وكذلك خدمات الضيافة أثناء الرحلة.

وبدأ تشغيل الخدمة بحلتها الجديدة للمرحلة الأولى، ما بين مدن الرياض والخبر ومكة المكرمة والمدينة المنورة وينبع، إضافة إلى مدينة المنامة في مملكة البحرين. فيما ستشمل المرحلة الثانية خطوطا جديدة تشمل جدة وينبع وبريدة وخميس مشيط والطائف.

وتأسست "سابتكو" في عام 1979م، كشركة مساهمة سعودية، يبلغ رأس مالها مليار و250 مليون ريال، وتعمل في نقل الركاب بالحافلات على شبكة الطرق العامة داخل المدن السعودية وما بينها، إضافة إلى الشحن. ويضم أسطولها أكثر من ثلاثة آلاف حافلة.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية