"زها الثقافي".. عالم الطفولة الكبير في الأردن

الجمعة، 23 مارس 2018 ( 11:46 ص - بتوقيت UTC )

في العام 1998، عمدت زها منكو، رائدة العمل النسوي والخيري في الأردن، إلى إنشاء مركز يعنى بالأطفال باعتبارهم "عماد المستقبل"، ولقناعتها بضرورة توفير البيئة التفاعلية المناسبة لهذه الفئة، وتحديداً المرحلة العمرية من (2- 17 عاماً)؛ دشنت وبتبرع سخي، هذا الصرح الثقافي الذي يحمل اسمها. لما لا وهي التي عرف عنها دعمها المتواصل للمرأة العربية، والدفاع عن حقوقها؟. فضلاً عن مجهوداتها في مساعدة الأطفال الأيتام.

استطاعت هذه المؤسسة  الرائدة في مجال العناية والاهتمام بالطفل في المملكة الأردنية الهاشمية، أن تجذب الأطفال وأسرهم إليها، ولاسيما في العطلات الصيفية. إذ يحرص المركز على تقديم دورات ترفيهية ،وتعليمية، وذهنية، ورياضية، وغيرها، مجاناً، ولجميع الأطفال، ما يجعلهم يعيشون في عالم ملئ بالمتعة والاستكشاف من دون ملل.

تتنوع الأنشطة التي تقدمها المؤسسة الضخمة، ما بين الرسم على الزجاج، والعزف على الآلات الموسيقية، والتصوير، والروبوت، وتعلم اللغات الأجنبية، فضلاً عن دورات تعليم الخط العربي، ومهارات القراءة للأطفال. في حين تضم مكتبتها، المفتوحة أمام الجميع، أكثر من  100 ألف كتاب، باللغتين العربية والإنكليزية، وتتنوع ما بين الأدب والاجتماع والعلوم والديانات.

                                                                                                                                                                                                                                                                            

نجاحات مستمرة

في العام 2005، افتتح القائمون على مؤسسة (مركز زها الثقافي)، غرفة "كراميش"، والتي تستهدف تنمية مدارك الأطفال الحسية والحركية والمعرفية، بوساطة الألعاب والأنشطة المتعددة، بإشراف من متخصصين في مجال تربية الطفل والارشاد النفسي. وفي العام 2009،  تم افتتاح أول منطقة ألعاب مجهزة لدمج الأطفال "ذوي الاحتياجات الخاصة"مع أقرانهم الأصحاء، بغية تسهيل عملية انخراطهم مجتمعياً.

وفي العام 2010، تم توسعة المركز ، إذ قامت الملكة رانيا العبدالله، قرينة العاهل الأردني، بافتتاح التوسعة التابعة للمؤسسة، والمتضمنة المسرح الرئيس، ومركز الإرشاد النفسي والمشغل، و"دكان" زها الذي يتم فيه بيع المنتوجات التي يقوم الأطفال بصنعها وإنتاجها بأنفسهم خلال دوراتهم المتنوعة.

ads

 
(1)

النقد

مركز زها من المؤسسات  التي نعتز بها والرائدة في مجال تعليم الاطفال وتنمية مداركهم ومواهبهم.. 

 

  • 34
  • 30

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية