موانئ دبي توسع أعمالها في أميركا اللاتينية

الأحد، 18 مارس 2018 ( 12:02 م - بتوقيت UTC )

توسع موانئ دبي العالمية أعمالها الأساسية، لتشمل القطاعات التكميلية، فيما تعزز تواجدها في أميركا اللاتينية، حيث أعلنت استحواذها على شركة كوسموس أجنسيا ماريتيما أس. إيه . سي "سي إيه أم"، التي تتخذ من البيرو مقرا لها. ويشمل الاستحواذ بعض الأصول العقارية، المستخدمة في عمليات الشركة، بمبلغ قيمته 315.7 مليون دولار.

وتملك "سي إيه أم" أعمال خدمات لوجستية "نبتونيا أس إيه"، و"تريتون ترانسبورت أس إيه"، وتقدم حلولا متكاملة لعملائها. ويوفر قسم اللوجستيات منصة متكاملة من الحلول في الأنشطة المتعلقة بالتجارة الخارجية، وتخزين المنتجات وتوزيعها، إضافة إلى خدمات الشحن التي تسهل تطوير وتنفيذ مشاريع خاصة ضمن القطاع.

وعلاوة على الخدمات البحرية واللوجستية التي توفرها مجموعة كوسموس، فإنها تملك حصة 50 في المئة، في "ترمينالز بورتواريوس يورواندينوس أس إيه"، في ميناء بايتا في البيرو، الذي يعد ثاني أكبر محطة حاويات في البلد.

وتدعم الصفقة الاستراتيجية أعمال مجموعة موانئ دبي، التي اتبعتها مؤخرا بتوسعة نطاق أعمالها الأساسية، لتشمل القطاعات التكميلية، كما تعزز من تواجدها في أمريكا اللاتينية التي تعتبرها منطقة تتمتع بإمكانات نمو بارزة.

وستشغل محطة حاويات في ميناء "كالاو"، والتي تعد واحدة من أكثر المحطات كفاءة وانتاجية، بمعدل أكثر من 30 حركة رافعة إجمالية في الدقيقة في المنطقة، وصنفت باستمرار كأفضل ميناء في أمريكا الجنوبية من قبل العملاء.

ويتيح الاستحواذ على "سي أم إيه" لموانئ دبي، توفير حلول محسنة لعملائها، وخيار الاستفادة من طاقة حاويات بديلة، وتتوقع أن تعزز الخطوة عائدات الشركة وتحسن نوعية أرباحها وتؤدي إلى زيادتها.

وأصبحت موانئ دبي العالمية أحد اللاعبين الأساسيين في قطاع البنى التحتية في أمريكا الجنوبية، من خلال شبكة من محطات الحاويات في كل من البيرو وجمهورية الدومينيكان والأرجنتين والإكوادور وسورينام. وتواصل تعزيز دورها في قيادة التجارة العالمية، انطلاقا من مساهمتها في إعلاء شأن دولة الإمارات وتحقيق تطلعاتها ورؤاها بتبوء مراتب متقدمة عالميا على الأصعدة كافة.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية