ريز ويترسبون تروّج أحمر شفاه جديد لـ"تمكين المرأة"

الأحد، 25 مارس 2018 ( 06:54 ص - بتوقيت UTC )

يعرف عالم المرأة والجمال خلال شهر آذار - مارس إطلاق نوع جديد من مستحضرات التجميل، لكنه يحمل طبعة خاصة تكمن في هدفه الخيري وحملة لفائدة النساء أكثر منه للربح. العلامة التجارية للجمال "إليزابيث أردن" رفقة الممثلة المشهورة "ريز ويترسبون" يطلقان حملة خيرية للنساء، "نعم للجمال الملتزم".

في الوقت نفسه، تحمل الحملة عنوان " march on"، وهو نفس أسم علامة مستحضرات التجميل التي تنتج من قبل شركة "إليزابيث آردن"، حيث أبتكرت العلامة التجارية للجمال بدعم من الممثلة الملتزمة "ريز ويترسبون"، أحمر شفاه محدود الإصدار في لونه المتميز، ويباع في جميع أنحاء العالم، وسوف زيد من إيرادات الأمم المتحدة للمرأة.

ريس ويترسبون، ممثلة، سيدة أعمال، انضمت إلى جانب إليزابيث آردن، المعروفة بالتزامها تجاه النساء في جميع أنحاء العالم، بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المرأة، وبالإضافة إلى كونها موسيقية كلاسيكية، تم تسمية الممثلة النسوية الملتزمة للغاية "راوية القصص".

لهذه المناسبة، فقد وضعت أحمر الشفاه، لا يتجزأ في طبعة محدودة ورمزية، "أحمر الباب الأحمر"، اللون الأحمر القرمزي، التي وقعتها الممثلة، وسيتم تسويقه في جميع أنحاء العالم. وسيتم التبرع بجميع الأرباح من بيع أحمر الشفاه هذا، لمؤسسة الأمم المتحدة للمرأة، حامل اللواء العالمي مكرس لتحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.

ومتوفر المنتوج الجديد "احمر الباب الأحمر"، اليوم بسعر 29.50 يورو على موقع Nocibé، وأحمر الشفاه هذا أنيق للغاية ومرطّب بشكل مثالي، وقالت حوله الممثلة: "نحن نستعمله مع كل مظاهر الجمال الممكنة والتي يمكن تخيلها".

ناشطان بعمل واحد

قامت "إليزابيث آردن"، وهي شركة نسوية منذ البداية، بصناعة أحمر الشفاه في عام 1912، وأصبح أحمر الشفاه "كارمين" شعار المرأة القوية، وتسمح هذه الحملة بالاستمرار في عملية التحرر من هذا النوع ومن كل القيود المفروضة على المرأة.

من جانبها، تعتبر "ريز ويترسبون"، التي وقعت على هذا الإصدار المحدود من المكياج، داعية وناشطة قوية لقضية المرأة، فيما يعرف بـ "أسود الجولدن غلوب" إلى جانب ممثلات أخريات، هوي حاضرة وتتجرأ للتعبير عن نفسها منذ قضية وينشتاين.
وتشرح الممثلة الشهيرة التزامها بعلامة مستحضرات التجميل"march on"بقولها: "هي مبادرة مليئة بالقوة والصداقة، مع شعور كبير بالتضامن، في الوقت الذي نجتمع فيه مع نساء الأمم المتحدة، إليزابيث آردن والنساء في جميع البلدان، يمكننا المساهمة تحسين حياة النساء حول العالم"، وهي لفتة ومبادرة طيبة من قبل الممثلة والشركة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية