سعوديون يتجهون للأعمال الحرة بدعم وزارة العمل

الأحد، 18 مارس 2018 ( 08:41 ص - بتوقيت UTC )

العمل الحر هو أن تعمل ساعة تشاء وتتوقف ساعة تشاء، هذا أول ما يخطر على البال، إلا أن الأمر ليس بهذه السهولة، وفيما يعمل الموظف ثمان ساعات، فإن الذي يعمل حرا لحسابه سيعمل 24 ساعة، فهو المفكر والمسوق والمدير والمنتج، وربما يستعين بآخرين من ذوي الاختصاص، لكن يبقى الحمل الأكبر على كاهله.

وأظهرت إحصائية لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية حول المسجلين في برنامجها "العمل الحر"، أن 64% من المسجلين يملكون خبرات سابقة، بينما 36% منهم لهم أكثر من خمس سنوات خبرة، فيما يبلغ عدد المسجلين ممن لا يملكون خبرة 35%. فيما يشكل 50% من المسجلين هدفهم زيادة الدخل، إضافة إلى الاستقلالية في اتخاذ القرارات والمرونة في ساعات العمل وتجنب الروتين.

وألتفت وزارة العمل إلى هذا الجانب، وفي ظل البطالة التي تقدر بـ 12% في السعودية، والأهم التحولات الاقتصادية التي تعيشها المملكة، دشنت الوزارة بوابة "العمل الحر"، لتكون مساهما في نشر ثقافة العمل الحر، وداعما لها، ويظهر نجاحها في عدد المسجلين في البرنامج الذي تجاوز خمسة آلاف سعودي وسعودية.

وأطلقت وزارة العمل بوابة "العمل الحر" لتنظيمه وتحفيزه، وتوسيع سوقه البالغ حجمها نحو 1,6 مليار ريال. ويكمن الهدف الرئيسي من وراء تدخل وزارة العمل في تسجيل أصحاب الأعمال الحرة في التأمينات الاجتاعية، من خلال دفعها قيمة الإشتراك لمدة عامين، ما يوفر نوعا من الإطمئنان لدى العاملين والاستمرار في عملهم وتطويره. وذكرت الوزارة أن هدف البرنامج توفير الحماية الاجتماعية للمارسي العمل الحر.

وتدفع الوزارة نسبة من حصة اشتراك التأمينات الاجتماعية للحاصلين على رخصة عمل حر. كما تصدر وثيقة العمل الحر من خلال برنامج "هدف"، كما تشترط الحصول على تراخيص في المهن التي تحتاج إلى ترخيص من الجهات الحكومية ذات العلاقة.

لا تضع الوزارة شروطا كثيرة أو معقدة في دعم العمل الحر، ومن بين شروطها أن لا يقل عمر ممارس العمل الحر عن 18 عاما، وأن يكون سعوديا، وغير موظف على رأس العمل من المسجلين في نظام مؤسسة التأمينات الاجتماعية أو نظام الخدمة المدنية.

وتدعم الوزارة نحو 94 مهنة، تمكن أصحابها من الحصول على شهادة المهن الحر، فيما تخطط إلى دعم 1500 مهنة في المستقبل.

وتعمل على منح امتيازات إضافية لوثيقة العمل الحر، من بينها الاستفادة من قروض بنك التنمية الاجتماعي، والاستفادة من منصة "معروف"، والاستفادة من الخدمات المصرفية، إلى جانب الامتيازات الأخرى، كالتسجيل في قوائم العمل رسميا، والاعتماد من وزارة العمل وزيادة نسبة الأمان والثقة في القطاع الخاص، ودعم صندوق الموارد البشرية، والتسجيل في "التأمينات".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية