ميسي.. ظاهرة كروية تفوقت على أندية أوروبية محترفة

الثلاثاء، 3 أبريل 2018 ( 04:04 ص - بتوقيت UTC )

على مدى العقد الأخير  بقي النجم الأرجنتيني  ليونيل ميسي الشغل الشاغل للصحافة الرياضية حول العالم، وانشغلت وسائل الإعلام بمتابعة أدق تفاصيل حياته، وسارعت الى وضع المقارنات بينه وبين غيره من نجوم كرة القدم الحاليين والسابقين، اذ وصل الأمر عند بعض الصحف إلى مقارنة أرقام ميسي التهديفية والاقتصادية بأندية محترفة في دوريات أوروبية مختلفة.

ومن أبرز المقارنات كان ما نشره صحيفة "ذا صن" التي أعدت مادة صحافية قارنت فيها بين النجم الارجنتيني ونادي ستوك سيتي الانكليزي من النواحي الرياضية، الاقتصادية، المالية، والتسويقية. وحسب الصحيفة، سجل ميسي منذ كانون الثاني (يناير) 2010، لمصلحة النادي الكتالوني 447 هدفاً، فيما سجل جميع لاعبو ستوك الإنكليزي 444 هدفاً في الفترة نفسها. كما شارك نجم برشلونة الأول منذ العام 2010 في مباريات أكثر من تلك التي خاضها فريق ستوك والملقب بـ "البوترز"، إذ لعب ميسي 441 مباراة مقابل 378 لقاء خاضه ستوك.

 

كما قارنت الصحيفة بين الحالة الاقتصادية للنجم الارجنتيني و لاعبي ستوك سيتي , مؤكدةً أن أن قصر اللاعب الأرجنتيني والواقع في حي راقٍ في المدينة الكتالونية على بعد 12 ميلا من ملعب نو كامب، يتفوق بشكل كبير على بقية منازل لاعبي ستوك سيتي التي تتميز بالتواضع، و تبلغ قيمة منزل ميسي المقام على مساحة 13 ميل مربع، زهاء 10 ملايين جنيه إسترليني مقارنة بمنزل لاعب خط الوسط في ستوك سيتي ستيفن إيرلند، والذي تقدر قيمته بـ 4 ملايين جنيه إسترليني فقط.

ووفقا لمجلة "فوربس" الأميركية المتخصصة في رصد أصول المشاهير، تقدر ثروة اللاعب الأرجنتيني بـ 57 مليون جنيه إسترليني, وذلك استنادا إلى أرباحه لعام 2017.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية