لهذه الأسباب.. ابتعدي من الأحذية المسطحة

السبت، 7 أبريل 2018 ( 02:13 م - بتوقيت UTC )

تتكامل الإطلالة العملية مع حذاءٍ مسطح، وأيضاً التي تخرج من الإطار الرسمي "البحت" إلى الحياة اليومية في المنزل والسوق وعلى الشاطئ ومع الأصدقاء، فتتنوع الألوان والموديلات ويبرز بينها المقفل والمفتوح كالبالرينا والصنادل.

وتلجأ السيدات إلى الأحذية المسطحة للتخفيف من الآلام التي يسببها الكعب العالي في الظهر والركبتين، وتحاشي تورّم الأصابع في حال كان الحذاء مدبّباً وتنحشر الأصابع الخمسة في مقدمةٍ ضيقة جداً. في حين أن الطويلات يجدن أنهن متحررات من هاجس "الكعب العالي" في كل الأوقات، ويخترن الأحذية المسطحة بحرّية في جميع الإطلالات بما فيها الملابس الرسمية الخاصة باجتماعات العمل ومع فساتين الأعراس.

لكن هل هذه الأحذية خفيفة الوزن، صغيرة الحجم، المستوية مع الأرض، مريحة فعلاً ولا تُعرض القدم لأي أضرار؟.

تحذير

يحذر الطبيب بريتي جادهاف، الاختصاصي في العلاج الطبيعي والعضلات، من أن "الأحذية المسطحة، وعلى الرغم من أنها مريحة إلا أنها تسبب آلاماً شديدة في القدم والساقين، وتُحدث تورّماً بإصبع الإبهام في القدم".

ما أعلنه جادهاف مبني على أضرار الأحذية المسطحة الأكثر رواجاً واعتماداً من قبل الشابات والسيدات، كالـ "شباشب" وأحذية "Flip- Flops". فهذا النوع من الأحذية مسطح ورقيق ويعرض بالتالي القدم لأي أذى محتمل قد يخترق الحذاء الهشّ، أو لأي صدمة على الكاحل أو الأصابع.   

وعلى المدى الطويل، فإن قوس القدم لن يكون محمياً في هذه الأحذية، وستكون كل سيدة معرّضة لمضاعفات كالإلتهاب في اللفافة الأخمصية.

أما حذاء راقصة الباليه الذي لا يبدو مريحاً فحسب، بل أنثوياً وناعماً أيضاً، فهو يحمل بدوره خطر الإصابة بالتهاب اللفافة الأخمصية لأنه لا يدعّم قوس القدم، وقد يؤدي على المدى البعيد إلى مشكلات في الظهر تمتد إلى الفخذ. وعليه فإن الحل يكون بإضافة دعامات إلى هذه الأحذية، أو الابتعاد عنها تماماً لصالح الحذاء "المثالي".

والأحذية الرياضية ليست بمعزل عن المشكلة، إذا لم تكن صلبة ومقواة وداعمة لقوس القدم. وبالتالي لا بد من الإنتباه جيداً لاختيار الحذاء الرياضي، لا سيما وأن القدم تكون معرّضة لأخطار كثيرة عند ممارسة التمارين.

الحذاء المثالي

لا نعني هنا حذاء "سندريلا"، التي لا شك أن قدميها تورّمتا بعد ارتدائه لوقت طويل في حفلة راقصة، بل الحذاء الذي يعتبره الأطباء الأفضل على المديين القصير والطويل. وهو جميل وجذاب على أي حال، ومُناسب لكل الإطلالات والمناسبات.

برأي المختصين، فإن الكعب المتوسط هو الأفضل لأنه يحقق التوازن ويبعد خطر الإصابة بآلام الظهر، كما يساعد على زيادة كمية الدم والسوائل والأنسجة التي يتم إعادتها من الساقين إلى الجزء العلوي من الجسم، وبالتالي فإنه يضمن الراحة الفعلية وسلامة الظهر والقدم.

ويشدد الأطباء على ضرورة اختيار المقاس المناسب للحذاء، لافتين إلى أن ارتداء أحذية أصغر من القياس المطلوب يتسبب في تقرحات ويؤدي إلى ظهور مسامير في القدم، والأخطر من ذلك هو احتمالية الإصابة بالتهاب المفاصل نتيجة الاحتكاك المستمر بين الحذاء ومفصل القدم.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية