غياب المنافسة في دوريات أوروبا يقتل المتعة الكروية

الثلاثاء، 20 مارس 2018 ( 11:32 ص - بتوقيت UTC )

تعتبر الحالة التنافسية في الدوريات الكروية على مدار الموسم، العامل الأهم في إضفاء المتعة على المباريات وجذب المتابعين من مختلف دول العالم، بما ينعكس إيجاباً من الناحية التسويقية ويرفع المستوى الفني لمختلف الأندية.

وخلال السنوات الأخيرة افتقدت غالبية الدوريات الكبرى في أوروبا للمنافسة والندية، وباتت الفوارق الفنية والمادية شاسعة بين الفرق المتنافسة، وبمجرد إلقاء نظرة بسيطة على ترتيب الدوريات الكبرى في أوروبا خلال الموسم الحالي، نجد أن المنافسة على اللقب قد حُسمت تقريباً في جميع هذه الدوريات باستثناء إيطاليا.

غوارديولا يكتسح في الإنكليزي 

في إنكلترا سيطر مانشستر سيتي بقيادة مدربه الإسباني بيب غوارديولا على صدارة الترتيب منذ بداية الموسم، وحقق الانتصار تلو الآخر بنتائج عريضة، مكنته من الابتعاد في الترتيب وحسم اللقب مبكراً لصالحه، وتمكن الفريق الملقب بـ "السيتزن" في 30 مباراة خاضها حتى اللحظة في الدوري الإنكليزي، من حصد 81 نقطة بعد أن فاز في 26 مباراة، وتعادل في ثلاث وخسر واحدة.

واتسع فارق النقاط بينه وبين مانشستر يونايتد صاحب المركز الثاني إلى 16 نقطة، وبالتالي بات السيتي في حاجة إلى 9 نقاط فقط من مبارياته الثمان المتبقية،  حتى يتوج بطلاً للدوري الإنكليزي بغض النظر عن نتائج باقي الفرق.

برشلونة ولقب جديد في إسبانيا

الحال لا يختلف كثيراً في إسبانيا، والتي يتربع فيها برشلونة على صدارة ترتيب الدوري بفارق 11 نقطة عن أقرب منافسيه أتلتيكو مدريد.

وتمكن النادي الكتالوني من حصد 75 نقطة خلال 29 مباراة، وحقق 23 فوزاً وتعادل في 6 مباريات ولم يخسر في أي مباراة، وسجل برشلونة 74 هدفاً حتى الآن في حين لم تتلق شباكه سوى 13 هدفاً.

باريس يحكم قبضته على فرنسا

وفي فرنسا يبدو واضحاً أن مسألة التتويج بلقب الدوري الفرنسي أصبحت مسألة وقت لا أكثر بالنسبة لباريس سان جيرمان، ولم تستطع أندية فرنسا منذ انطلاق الموسم مجاراة النادي الباريسي في تحقيق النتائج الإيجابية.

وحقق باريس سان جيرمان انتصارات بنتائج رقمية كبيرة ، وقدم مستوىً مميزاً معتمداً على تألق الثلاثي الهجومي البرازيلي نيمار و الفرنسي مبابي والأورغوياني كافاني، وجمع النادي الفرنسي 83 نقطة ووصل الفارق بينه وبين موناكو أقرب منافسيه إلى 14 نقطة، وسجل باريس سان جيرمان حصيلة قياسية من الأهداف وصلت حتى الآن إلى 95 هدفاً، وذلك بمعدل تجاوز 3 أهداف في المباراة الواحدة.

أندية المانيا ترفع الراية البيضاء أمام البايرن

أما في المانيا واصل بايرن ميونخ هيمنته على الدوري، وبات الطريق مفتوحاً امامه لحصد لقبه السادس على التوالي.

وقبل 8 جولات من نهاية الدوري وصل فارق النقاط بين بايرن ميونخ وأقرب منافسيه شالكه الى 20 نقطة، وبالتالي يحتاج النادي البافاري إلى حصد 4 نقاط من مبارياته القادمة، حتى يتم إعلانه بشكل رسمي بطلاً للدوري الألماني.

يوفنتوس ونابولي يشعلان المنافسة في ايطاليا

ووحدها إيطاليا لا زالت تشهد منافسة حامية على لقب الدوري بين ناديي يوفنتوس ونابولي، ومع بقاء 9 جولات على نهاية الدوري تبقى جميع الاحتمالات مفتوحة فيما يخص هوية بطل الدوري هذا الموسم، ويتصدر يوفنتوس حالياً ترتيب الدوري برصيد 74 نقطة، في حين يحتل نابولي المركز الثاني بعد أن جمع 70 نقطة، وتتوجه الأنظار الى لقاء القمة بين الفريقين الذي يقام الشهر القادم، ضمن منافسات الجولة 34 على ملعب يوفنتوس، وبكل تأكيد تعتبر نتيجة اللقاء حاسمةً لتحديد الفائز باللقب مع نهاية الموسم.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية