المشاهير والضرائب.. الهروب لا يستمر طويلاً

السبت، 17 مارس 2018 ( 06:54 ص - بتوقيت UTC )

يتقاضى النجوم أجوراً عالية عن أعمالهم، وتبرز ثرواتهم من خلال أسلوب الحياة المترف الذي يعيشونه وأسرهم، والأرقام التي تتردد حول أرصدتهم في المصارف واستثماراتهم في مجالات أخرى، دون أن تُعتمد كمعطيات ومعلومات أكيدة، فتبقى في دائرة التكهنات أو التسريبات غير المؤكدة.

وفيما يخضع هؤلاء للأنظمة الضريبية للدول التي يعملون أو يقيمون فيها، يتهرب بعضهم من سداد الضرائب المتوجبة عليه أو يقع في مشاكل مع السلطات المختصة نتيجة سوء الإدارة.

عربياً، وإذ طالت التهمة العديد من المشاهير بينهم فنانين وإعلاميين ورياضيين، لكنها سُوّيت بدفع المال أو بتثبيت سداد الأموال المستحقة بالمستندات كحال الإعلامي عماد الدين أديب والفنانة بوسي وقبلهما زينات صدقي التي لم تتأخر لاحقاً عن سداد الأموال المطلوبة عن سنوات عملها ببيع أثاث منزلها.

انضمت أخيراً الراقصة فيفي عبدو إلى اللائحة بعد إحالة ملفها إلى نيابة الأموال العامة بتهمة إخفاء نشاطها الفني الحقيقي وعدم تسجيل إيرادات أعمالها الفنية في العام 2016، بهدف التهرب من دفع الضرائب. وقد تم رفع الأمر إلى وزير المالية الذي وافق بدوره على إحالة الملف للنيابة والتحقيق.

 

 

تهرب النجوم من دفع الضرائب، بخاصة كونهم مقتدرين، إذ يبدو عملاً غير أخلاقي قبل أن يكون غير قانوني، بالنظر إلى سداد المكلّفين من العامة ما عليهم من قوت يومهم، إلا أن محبيهم لا يتوقفون عنده طويلاً وينسونه فوراً عند أي نجاح جديد.

وربما يُعدّ انتشار الظاهرة عالمياً مبرراً لتناسي البعض، كون "الفرنجي برنجي" وعلى قاعدة "ما حدا أحسن من حدا".. فمن هم أبرز المتهربون ضريبياً من مشاهير العالم؟

برلسكوني

أُدين رئيس وزراء إيطاليا الملياردير سيلفيو برلسكوني بتهمة التلاعب الضريبي في العام 2013. وتم لهذا السبب منعه من المشاركة في الحياة العامة.

شاكيرا

دفعت المطربة شاكيرا مبلغ 20 مليون يورو للسلطات المالية الإسبانية بناءً على مطالبات من السلطات الضريبية، كانت بُنيت على شكوك عما إذا كانت شاكيرا دفعت ما عليها من ضرائب. النجمة الكولمبية تزوجت من نجم الكرة الإسباني جيرار بيكيه في العام 2011، إلا أنها قامت في العام 2015 بتسجيل مداخيلها وتقديم تصريحاتها وبياناتها المالية لدى السلطات الضريبية في إسبانيا.

ما دفع السلطات إلى الاشتباه بأنها تهربت في غضون أربع سنوات من دفع الضرائب المتوجبة عليها في إسبانيا. علماً بأن شاكيرا دفعت المطالبات الصادرة عن التفتيش الضريبي في إقليم كتالونيا في العام 2011 فقط، لكي تتمكن من الطعن في القرار.

نيمار

من أجل إلزامه بدفع ما عليه من ضرائب من صفقة انتقاله إلى النادي الكتالوني، حجزت محكمة برازيلية على بعض ممتلكات نجم الكرة الأسمر نيمار دا سيلفا، تبلغ قيمتها نحو 147 مليون دولار. والمحجوزات شملت ممتلكات للعائلة، رأى القاضي أن ثروة دا سيلفا هي مصدرها.

 باتشان

أعلنت إحدى الصحف الهندية عن وجود 500 شخصية هندية على علاقة بتسريبات "وثائق بنما" التي تناولت مشاهير حول العالم بتهمة التهرب من الضرائب. وأشارت إلى أن من بين هؤلاء النجم البولييودي الأشهر أميتاب باتشان، بالاستناد إلى مزاعم عن إدارته لأعمال تجارية في جزر فيرجن البريطانية وبواخر تجارية منذ العام 1993. الأمر الذي نفاه باتشان، معتبراً أنه تم الإساءة في استخدام اسمه.

وإذ نفى علاقته بهذه الأعمال المشار إليها، أكد أنه "قام بدفع كل ما عليه من ضرائب بما فيها التحويلات البنكية إلى الخارج وفقاً للقانون".

ميسي

تكرر اشتباه السلطات الإسبانية بتهرب لاعب الكرة الأشهر ليونيل ميسي من دفع الضرائب، وفيما تمت تبرأته ولاحقاً تثبيت حكم بالسجن عليه لمدة 21 شهراً في العام الماضي، أفادت تقارير صحافية إسبانية أخيراً بأن "سلطات الضرائب تحقق فيما إذا كانت دفعات مالية من نادي برشلونة إلى المؤسسة الخيرية التابعة لنجمه وقائد المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم ليونيل ميسي، شكلت غطاء لعمليات تهرب ضريبي".

 مهند

مثل النجم التركي كيفانش تاتليتوغ المعروف باسم مهند أمام المحكمة التركية للإدلاء بشهادته أمام المدعي العام في القضية التي يتهم فيها محاسبه الخاص بالنصب عليه وجعلِه مديوناً للضرائب، وهو الأمر الذي اكتشفه النجم الشهير بعد أن طالبته مصلحة الضرائب بدفع 3.5 مليون ليرة تركية أي مليون دولار أميركي كضرائب وفوائد تأخير.

وأوضح محامي "مهند" أن "موكله اعتاد على دفع أموال الضرائب المترتبة عنه لمحاسبه، الذي كان من المفروض أن يؤديها لمصلحة الضرائب لكن يبدو أنه كان يحتفظ بها لنفسه عوض عن ذلك".

روبرت دي نيرو

الممثل الشهير روبرت دي نيرو، وبحسب ما جاء في صحيفة "ديلي ميل"، توجب عليه دفع مبلغ 6.4 مليون دولار أميريكي لمصلحة الضرائب في شكل ضرائب متأخرة. وادعى أن "المصلحة أرسلت إشعاراتها الضريبية إلى العنوان الخطأ".

صوفيا لورين

تردد أن النجمة صوفيا لورين سُجنت في ايطاليا لمدة 18 يوماً في العام 1982، بعدما أُدينت بتهمة التهرب الضريبي.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية