من فن الرسم إلى فن الطبخ

الأحد، 25 مارس 2018 ( 05:11 ص - بتوقيت UTC )

عدنان جُمّن يوصف بانه واحد من أهم الفنانين اليمنيين الذين يمتازون بتعدد المواهب، وغزارة الإبداع. برع ضمن عائلة تحب الفن والرسم والإبداع عموما، وقد ولد في مدينة عدن لكنه انتقل بعد ذلك إلى مدينة صنعاء، يحترف الرسم بمختلف تشكلاته، وكذلك الرسم الكاريكاتيري، والرسم بقلم الرصاص وبالألوان الزيتية وأقلام الباستيل، كما أنه يجيد الرسم التخيلي المصاحب لرسم قصص الأطفال.

 

عدنان الفنان في الرسم:

حين النظر إلى نماذج من اللوحات التي يرسمها، فيصعب، أحيانا، التفريق بين اللوحة المرسومة وبين الواقع، بل إنه يضيف إلى هذا الواقع من التفاصيل الصغيرة التي تجعله نابضا بالحياة.

كما أنه يستمد طاقاته الفنية من المحيط الذي حوله بكل ما فيه من بساطة وتنوع وعمق وتاريخ، ثم يعكسها في لوحاته التي يختار لها أن تكون أقرب إلى واقع الناس ومعايشتهم وكأنما يساهم بموهبته في التخفيف معاناتهم.

عدنان الفنان في الطبخ:

في ظل الظروف المحيطة بأجواء الحرب ووصولها إلى مرحلة تجرف في طريقها كل ما هو جميل، حتى غدا الفن والثقافة والفكر والإبداع أمورا ثانوية يمكن تجاوزها أو الاستغناء عنها، وفي حين دفع هذا الواقع طاقات شابة ومبدعة إلى اختيار الهجرة والهروب بعيدا، اختار عدنان أن يبقى في اليمن ولكن ليس لتغذية ذائقة الناس بالكتابة والإبداع وفن الرسم بل ليغذيهم بفن آخر هو فن الطبخ، إذ أن الفن والكتابة لم تعد تشبع أروح الناس، ولا تغني الفنان عن ضغط الحاجة.

بدأ عدنان وبالتعاون مع زوجته مشروعا اطلقا عليه مسمى "أكل بيتنا"، حيث يعمل على طبخ أطباق خاصة مأخوذة من المطبخ اليمني، والعدني تحديدا. ووظف وسائل التواصل الاجتماعي من أجل الترويج لاطباقه، ثم يقوم بتوصيل الطلبات إلى عملائه في مدينة صنعاء. الأمر بالنسبة له وبالنسبة للظروف المحيطة به يعد "ابتكارا"، بحسب ما يصف البعض، ليس فقط في الطريقة، ولكن أيضا من خلال تنويع الأطباق التي يقدمها كل يوم مع إضافة لمسات فنية لا يمكن إزاحة روح الفنان عن تشكيلها.

 

 

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية