سموم قاتلة بألوان زاهية.."السلايم" تهدد سلامة الأطفال

الخميس، 15 مارس 2018 ( 01:24 م - بتوقيت UTC )

تعد "السلايم" من أكثر الألعاب التي انتشرت أخيرا بشكل كبير بين الأطفال، ولا يكاد يخلو منها منزل هذه الأيام. هذه اللعبة عبارة عن "معجونة" أو "عجينة" سحرية ملونة تعد من الألعاب الممتعة للأطفال، حتى أن الكبار بدأوا في استخدامها لتخفيف التوتر والإجهاد؛ بسبب ملمسها الطيني الناعم واللين.
وانتشرت مقاطع فيديو على موقع (يوتيوب) حول كيفية إعدادها في المنزل؛ لتصبح الشغل الشاغل للأطفال الذين يتسابقون على صنعها، وإضافة الألوان البراقة واللامعة لها من طريق تطبيق ما يُنشر على المواقع الإلكترونية.كما أن بعض الأهالي يشجعون أطفالهم على صنع هذه اللعبة، غير مدركين خطورتها على صحة الأطفال والكبار.

لعبة السلايم

ماهي لعبة السلايم؟

هي لعبة أميركية الأصل، قامت بصنعها لأول مرة شركة "ماتيل" في عام 1976 وقد انتشرت انتشارا كبيرا آنذاك؛ إلا أنها اختفت بعد فترة، ثم عادت بقوة في السنوات القليلة الماضية.
والسلايم مادة مرنة ولزجة يطلق عليها "العجينة السحرية"، وذلك لأنه يتم تشكيلها بسهولة، وهي تشبه الصلصال  وإن كانت أفضل في التشكيل وأسهل.
 يمكن عمل أشكال عديدة بواسطتها بسبب مرونتها، وهذا بالتحديد السبب الرئيس لحب الأطفال لهذه اللعبة.وكانت عادةً ما تأتي باللون الأخضر البراق وتتشكّل من مادة صمغية تُسمى "غوار Guar". لاحقًا، أصبح يضاف إليها العيون أو المواد اللامعة. وبدأت بشكل تدريجي تنتشر في العالم حتى وصلت إلى ذروتها في الآونة الأخيرة. 

مكونات لعبة السلايم
تتألف عجينة السلايم المطاطية من الصمغ وحمض البوريك، بالإضافة إلى الأصباغ والملونات الصناعية وبعض الإضافات الجانبية مثل المواد البرّاقة. يتم صناعة العجينة، من تفاعل أساسي بين الصمغ وحمض البوريك أو استعمال مساحيق الغسيل، أو المطهرات للحصول على القوام المطاطي للعجينة والمحبَّب للأطفال.

طريقة صنع عجينة السلايم

هناك أكثر من طريقة لصنع العجينة السحرية حيث يمكن استخدام خمسة ملاعق من صمغ الغراء وخلطه مع معجون الأسنان وربع كوب من الماء في وعاء، ثم خلط صابون الغسيل مع كمية من الماء في وعاء آخر، ويضاف ألوان الطعام أو أي ألوان أخرى، يصبح بعدها السلايم جاهز. وهناك طريقة أخرى تتم دون استخدام صمغ الغراء، حيث يوضع سائل تنظيف الأواني، ويخلط مع القليل من الدقيق والزيت، ويتم خلط المزيج إلى أن يتكون السلايم.

ومع تزايد الطلب على مكونات صناعة طينة اللعب، خاصةً حمض البوريك، تزايدت في الوقت نفسه الحالات التي تصل إلى قسم الطوارئ في المُستشفيات تحت بند التسمم من حمض البوريك. فالمادة الحمضية المُستعملة في صناعة السلايم تبيَّن أن لها مخاطر كبيرة على الصحة خاصةً للأطفال.

ماهو حمض البوريك؟ وما مخاطره؟
عادةً ما يُستعمل حمض البوريك في صناعة المُبيدات الحشرية، فهي مادة حمضية قوية تُستعمل في قتل الحشرات ولها آثار سلبية خطيرة على الصحة في حال استنشاقها أو ملامستها للجلد أو الملابس.فهل يمكن تخيل مدى خطورتها على الطفل إن استعمل هذه المادة لصناعة لعبة يلعب بها يوميًا؟.

يُمكن استعمال مادة البوراكس؛ التي تحتوي على حمض البوريك في صناعة السلايم "مُنتج يُستعمل في مساحيق الغسيل والمُنظفات" التي تتألف بشكل أساسي من الصوديوم، و البورون، والأوكسجين والماء.
كانت مادة البوراكس تُستعمل كإضافات غذائية قبل أن يتم حظر التعامل معها غذائيًا من قبل إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية لمخاطرها الكبيرة على الصحة.ومن مخاطر البوراكس على الصحة أنها مُهدِّدة لسلامة الحمل والخصوبة، كما يُمكن أن تُسبب تهييج شديد في العينين حال التعرض إلى أبخرتها السامة. وإن تم التعامل معه بشكلٍ مباشر، دون أخذ الحيطة اللازمة "كما يحدث مع الأطفال"، فمن المُحتمل التعرض للاختناق وأضرار  تصيب الجهاز التنفسي.
كما أن مادة البوراكس؛ مُدرجة على قائمة المواد الدولية المُسببة للسرطان، ولها مخاطر كبيرة على الجهاز الهضمي والعصبي.وعدا عن مخاطر حمض البوريك والبوراكس، للصمغ أيضًا مخاطر كبيرة على صحة الطفل بسبب الغازات المُنبعثة منه التي تصل إلى الجهاز التنفسي ويُمكن أن تعلق بالملابس مُسببةً تهيَّجات جلدية، ومشاكل في الجهاز التنفسي.
 كما أن عجينة السلايم تحتوي على مركب كحولي "كحول متعدد الفينيل" يُسبب حكة شديدة وتهيُّج للأغشية المُخاطية في الجسم. 

تحذيرات في الدول العربية من لعبة السلايم

وحذرت الإمارات، ومصر، والمغرب، ولبنان، وفلسطين، والأردن من لعبة السلايم ومخاطرها على صحة الأطفال، وقامت الأردن بمنع استيراد وتصنيع وبيع هذه اللعبة نهائياً، بعد أن تأكد احتوائها على مواد شديدة الخطورة على الأطفال، مثل مادة الـ"بوريك أسيد" التي تسبب مخاطر على الصحة حال لمسها واستنشاقها.كما أعلن مدير دائرة المختبرات والطب الشرعي كمال الحديدي، في كتاب رسمي مرسل إلى مدير مستشفى الجامعة الأردنية، عن حالات تسمم نتيجة استخدام مادة "السلايم"، إذ لوحظ في الآونة الأخيرة ورود أكثر من حالات تسمم إلى المركز الوطني لمعلومات الأدوية والسموم، بمادة السلايم (slime) وهي مصنعة كلعبة للأطفال وذات رائحة طيبة، وتوضع في علب بأشكال مختلفة مثل الليمون والبرتقال، وتتكون بشكل أساسي من مادة لزجة من أخطر مكوناتها حمض (BORIC ACID)، وهي حارقة جداً وتسبب نزيفاً في المعدة"، بحسب وكالة الأنباء الأردنية بترا. 


وفي السعودية؛ حذرت مدينة الملك فهد الطبية ممثلة في إدارة مكافحة السموم من هذه اللعبة اللزجة خصوصا التي يعدها الأهل و الأطفال في المنزل.
ونوهت مدينة الملك فهد الطبية من طريق حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"  إلى تزايد عدد الأطفال الذين يصابون بأنواع مختلفة من السموم بسبب مكونات لعبة السلايم بعد انتشار طريقة عملها عبر قنوات التواصل الاجتماعي.
 

وطالبت العديد من المراكز الصحية فى دول الخليج، وهيئة الأغذية والأدوية الأمريكية FDA بسحب لعبة السلايم من الأسواق وحذرت من شرائها أو صنعها بشكل رسمي.

 

 

 
(1)

النقد

الأطفال مهوسين فيها بطريقة غريبة،، بالفعل موضوع يستحق القراءة 

  • 48
  • 30

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية