هل لا يزال "الكرش" عزًّا؟

الثلاثاء، 20 مارس 2018 ( 12:37 م - بتوقيت UTC )

في الأفلام المصرية القديمة، كثيراً ما كان الرجل يتباهي بـ"كرشه" على اعتبار أن الرجل صاحب الكرش هو "ابن عز". 

الحال نفسه بالنسبة للمرأة الممتلئة، بحيث كانت الفتاة ممتلئة الجسد والتي يُطلق عليها بالمصرية العامية لقب "المربربة" مقياسًا للجمال والصحة. 

وإذا كانت مقاييس الجمال اختلفت بالنسبة للمرأة، وتطورت من الامتلاء إلى النحافة، إلا أن بعض الرجال لا يزالون يرفعون شعار "كرشك يعني عزك". ودائما ما يصحب ذلك الشعار التربيت على الكرش بتباهٍ ملحوظ.

ورغم تعارض "الكرش" مع المعايير الحديثة للجاذبية، إلا أن المسألة لا تقتصر على ذلك حيث يكاد الأطباء واختصاصيو التغذية يجمعون على أن الـ"كرش" يسبب أضرارًا صحية ويؤثر سلباً على العظام وبخاصة عظام الظهر. 

أستاذ جراحات العمود الفقري، الدكتور  إيهاب عيسى، يقول إنه "كلما كبر حجم الكرش، كلما كان التأثير السلبي على الظهر كبيرًا، حيث من الممكن أن يُصاب الشخص بتقوس في عظام الظهر ، فضلاً عن تأثيره على المفاصل، كما أن زيادة الضغط على مفاصل الظهر ربما يقود الشخص للإصابة بالإنزلاق في الفقرات، وغيرها من المشكلات الصحية، التي يتمثل أقلها في الإحساس بالألم الدائم نتيجة ما تتحمله الفقرات".

وأضاف عيسى "يجب على مريض السمنة، اتباع نظام غذائي للتخلص من الوزن الزائد، وممارسة رياضة المشي لمدة نصف ساعة يوميًا لتقوية عضلات البطن، مشيرًا إلى أن ممارسة المشى ضرورة للوقاية من أمراض نفسية وعصبية، كما أنه يساعد على عمل الجهاز التنفسي بكفاءة".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية