بلقيس.. أول ميكانيكية سيارات في الأردن

الاثنين، 26 مارس 2018 ( 10:28 ص - بتوقيت UTC )

للسيدات فقط، عبارة لم تعد حصراً على مشاغل النساء، بل صارت عنواناً لافتاً لأنظار الكثيرين في الأردن، بعدما رفعت على ورشة ميكانيكا السيارات التي افتتحتها المواطنة بلقيس بن هاني، في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، في مدينة إربد شمال البلاد، لتكون بذلك أول أردنية تقتحم هذا المجال، الذي ظل حصراً على الرجال.

بلقيس (35 عاماً)حاصلة على شهادة بكالوريوس في العلوم المالية والمصرفية، إضافة إلى شهادة خبرة في الميكانيك، قررت أن تضع حدا لسيطرة الرجال على أحد القطاعات التي توصف بالشاقة، وافتتحت أول كاراج لتصليح السيارات، أطلقت عليه اسم "كراج زهرة إربد لكهروميكانيك سيارات السيدات فقط"، في خطوة جعلت الكثير من وسائل الإعلام المحلية والعربية تسلط الضوء عليها.

عملت بلقيس سابقا، مديرة لعيادة طبية تتبع لإحدى المنظمات الدولية، لكنها بعدما تركت العمل، وبسبب شحة الفرص المتوفرة، قررت أن تفتح مشروعها الخاص، مؤكدة أنه لا يوجد عمل خاص بالرجال وآخر بالنساء.

وتشيد بلقيس بتشجيع أهلها لها، مؤكدة أنها لم تتلق أي اعتراض منهم، كاشفة أن أكثر زبائنها هم من أهلها وجيرانها واصدقائها الذين يرون في مشروعها فكرة جديدة، تساعد الكثير من الأردنيات اللواتي يقدن سياراتهن، وتسهم في تجنيبهن الضغوط النفسية أثناء الذهاب إلى ورش خاصة بالرجال.

تضيف بلقيس أن حبها لمهنة ميكانيك السيارات هو الدافع الأساسي لفتح هذه الورشة، إضافة لمعاناة ملاك السيارات من النساء. كما لم يقتصر دور بلقيس على افتتاح هذه الورشة، بل عمدت إلى إقامة دورات تدريبية لعدد من السيدات الراغبات في اقتحام هذا المجال، حيث تستقبل ورشتها العديد منهن، وتقوم بتدريبهن عمليا ونظريا.

وعلى رغم تعلم بلقيس أسياسيات الميكانيك، في دورة تدريبية استمرت 6 أشهر، إلا أنها تؤكد أن هذه المهنة تحتاج إلى الكثير من الممارسة، كما تستعين باثنين من الرجال لمساعدتها في إصلاح الأعطال الميكانيكية والكهربائية، كما أنها تقوم بالإستفادة من خبرتهم في هذا المجال، وكذلك لكسب ثقة بعض الزبائن الذين لا يؤمنون بقدرة المرأة في هذا المجال.

أرقام وزارة العمل الأردنية تشير إلى أن أكثر من 30 في المئة من الباحثات عن العمل يعانين من البطالة، وأن 65 في المئة منهن يحملن شهادات جامعية، فيما تبلغ نسبة البطالة بين الإجمالية في السوق 18.5 في المئة ، وفقا لتقرير صدر أخيراً عن دائرة الإحصاءات الأردنية الحكومية.

 
(1)

النقد

بصراحه امر متعب لها

  • 39
  • 46

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية