وظائف غير متوقعة شغلها مشاهير قبل سطوع نجمهم

الجمعة، 9 مارس 2018 ( 09:03 ص - بتوقيت UTC )

هل تعتقد بأن حياة المشاهير بدأت بسهولة وأنهم دخلوا عالم الأضواء دون متاعب؟ لا الأمر غير صحيح إطلاقاً؛ فمعظمهم سلكوا طرقاً صعبة، وشغلوا وظائف بسيطة قبل أن يصبحوا الشغل الشاغل للصحف ووسائل الإعلام.

إرتداء ملابس ترويجية

عمل "براد بيت" فى أحد مطاعم الدجاج، وكان يرتدي أزياءً ترويجية للدعاية لمطعم، وكان يرقص بها أمام المارة والسيارات. كما عمل في شركة نقل أثاث منزلي، وعمل كعامل توصيل طعام. تقريباً نفس الشيء قامت به "ميغان فوكس" والتي كانت ترتدي زيّ موزة حتى تجذب الزبائن.

باعة متجولون

كان "بيل ماري" يبيع الكستناء خارج متجر بقالة. واضطر "شون كونري" إلى العمل كبائع للحليب ومدرب لياقة بدنية ليوفر نفقاته. فيما بدأ "نيكولاس كيج" حياته كبائع للفشار فى إحدى دور السينما عندما كان وقتها يقوم بأدوار صغيرة على خشبة المسرح. وكانت "جوليا روبرتس" تعمل بائعة للأيس كريم.

براد بيت

التنظيف

"جنيفير أنشتون" كانت تعمل منظفة حمامات فى أحد الفنادق الصغيرة، كما عملت في تسويق المنتجات عبر التليفون. كما كانت "غوينا ستيفاني" تعمل على تنظيف الأرضيات بإحدى شركات المنتجات الغذائية الكبرى بالولايات المتحدة الأميريكية. وأغرب من ذلك كان "ماثيو ماكونهي" ينظف أقفاص الدجاج ويغسل الصحون قبل الشهرة.

تنظيم المناسبات

أما "مارثا ستيوارت" فقد كانت تنظم حفلات أعياد الميلاد. بينما عملت "كورتني كوكس"  في حجوزات الحفلات في بداياتها. في حين عملت "انجيلينا جولي" في مجال تنظيم الجنازات.

العمل في المطاعم

وكان "جيمس فرانكو" يعمل في مطعم  ماك دونالد. كما "براد بيت" الذي عمل في أحد مطاعم الدجاج. في حين عملت "ماريا كاري" في مطاعم كثيرة وأقامت مع أربع فتيات في غرفة واحدة. واشتغل "روبرت دوني" في مطعم للوجبات السريعة.

نادل

اشتغل مهنة النادل عدد من المشاهير من النساء والرجال على حد سواء،  نذكر منهم  "غوينيث بالتيرو" التي عملت نادلة وكانت تتقاضى في الليلة 11 دولاراً، كما عملت "مادونا"  كنادلة في دوناتس دانكين وعملت نادلة فى مطعم بنيو يورك وتم طردها بعدما سكبت كأسها على أحد الزبائن، فيما عملت "سوندرا بالوك"  كنادلة كوكتيل. واشتغلت "جوليان مور"  كنادلة لتدفع فواتيرها.

 

ساندرا بولوك

العمل في الإذاعة

دخلت أوبرا وينفري الإذاعة وعمرها لم يتجاوز 17عاماً، كما بدأ رايان سيكرست مسيرته كمتدرّب في إحدى الإذاعات.

عرض الأزياء

ودرست "هيثر لوكلير"  علم النفس وعملت كعارضة أزياء. كما عمل "مات لوبلون" كعارض أزياء وتدرّب على النجارة.

أعمال أخرى

عملت "نيكول كيدمان" في بداية حياتها كمدلّكة في أستراليا. أما "جنيفر أنيستون" فاشتغلت عدداً من الوظائف في مجال التسويق عبر الهاتف، كما عملت نادلة وساعية بريد ، وكانت "كاتي بري" تغنّي في كنيسة والديها، وعملت "دومي مور" في وكالة تحصيل الديون، وسبق وأن عملت "جنيفر لوبيز" في مكتب محاماة، وظهر "كريستان بال" في إعلان للأقمشة الناعمة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية