فن تقديم أطباق الطعام.. عندما تأكل العين قبل الفم

الخميس، 22 مارس 2018 ( 07:33 ص - بتوقيت UTC )

قد يكون "الطريق إلى قلب الرجل معدته" أمراً يحتمل الصحة في أوقات معينة، وقد لا يكون كذلك. لكن "العين تأكل قبل الفم".. يبدو أمراً لا خلاف عليه، حيث يُبدي الذّواقون ميولاً نحو التأمل قليلاً في مائدة جميلة بأطباق مزينة، مُرتبة بشكل يكاد يقارب لوحة فنية، قبل البدء بتناول الطعام.

وأخيراً انتشرت على "السوشيال ميديا" أشكال عديدة من تنافس النساء على تصوير أطباقهن المرتبة، محترفين مهنة تُعرف باسم Food styling. أمرٌ ممتع للعين أن ترى كوب الشاي مقدماً بشكل فنّي أكثر منه كأسا يضبط المزاج صباحاً أو مساءً.

بالنسبة لهؤلاء "فناني الطعام" لا طاهيه فقط، الاهتمام بالتفاصيل أمرٌ ذوقي. قد يكون كوب القهوة الذي يستغرق إنجازه خمسة دقائق لدى البعض، يستغرق نصف ساعة لدى آخرين، ما بين تجهيزه وتقديمه، لتكون الصورة النهائية للفنجان وبجانبه حبات الجوز واللوز وقطعة من الشوكولا أقرب للوحة رَسمها فنان.

حتى أن البيضة المسلوقة، قد تجد من يُقدمها على المائدة بشكل اعتيادي، في طبق على مائدة طبيعية بها عديد من الأطباق الأخرى. لكن قد لا تتعجل في تناولها عندما تراها مقدمة بشكل مُرتب، تفتح الشهية، سُرعان ما يأتي ببالك التقاط صورة فوتوغرافية لإفطارك، ومشاركته على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

فطور مدلع ههه😉

A post shared by Taima Mohammed (@taima.mohammed) on Mar 5, 2018 at 2:24am PST

هذا البال الطويل لهؤلاء الفنانين، قد يكون أمراً مُرهقاً قدر ما هو ممتع لهم. يتسابقون في تقديم أطباقهم اليومية بأفضل الصور والأشكال، مهتمين بتفاصيل الألوان والتصاميم وأشكال الأطباق، ولمسات من الإضاءة تجعل من الصورة التوثيقية أمراً مُشجعاً.

التزيين واجب

تحرص "أماني" على تقديم كل ما يُؤكل ويُشرب بشكل فني ومُزين، تتجاهل ما قد يُسميه البعض إرهاقاً في الغرق بهذه التفاصيل الصغيرة. تقول: "رغم ارهاقي في الحياة العملية، إلا أنني أحرص على تقديم الطعام بطريقة جذابة، زَوجي يُبدي اعجابه باهتمامي بهذه التفاصيل، حتى أنني أشاركها بفخر على السوشيال ميديا".

أحمد، ينجذب كثيراً إلى الأطباق المُزينة التي تعدها زوجته، تراه يُشارك أحياناً عبر صفحته على موقع الصور "انستغرام" صور وجبات الطعام والموائد التي تُعدها زوجته بشيء من الفخر، حتى كوب الشاي أو القهوة. يعتبر أن هذه التفاصيل في تقديم الطعام والشراب أمرٌ يفتح للشهية ويجذب العين.

 

بينما ترى "حنين" أن هذا التطور في "السوشيال ميديا" أبرز جيلاً من الفتيات اللواتي يبدين اهتماماً بمشهد الأطباق ووجبات الطعام. حتى أنهن ذهبن نحو الاجتهاد في تَعلم إعداد أصناف مختلفة من الطعام وتقديمها بطريقة غير مألوفة.

شكلٌ بلا طعم وطعم بلا شكل

قبل سنوات، قال الطاهي الهندي أبيلاش كي، "إن الناس اليوم أصبحوا ينظرون إلى الشكل وينجذبون إلى الأطباق الأكثر تنظيماً، وذات الألوان المتناسقة والمتعددة. الطهي أصبح فناً بحق".

وأضاف: "إن الاهتمام بالشكل فقط لا يعني جودة الطبق، الكثير من الأطباق تجذب العين وتدفع الشخص لتناولها، لكنه قد يصدم بطعمها غير المقبول، والعكس صحيح. فهناك الكثير من الأطباق الشهية بطعمها، ولا تجذب الشخص لتناولها بسبب عدم الاهتمام بشكل تقديمها أو تزيينها".

ونصح الطاهي الهندي، النساء بتزيين أطباق الحلوى باستخدام حبات الكرز والتوت والمكسرات، مع إضافة لمسات بسيطة، تصنع شكلاً جميلا للطبق، من خلال رسم خطوط دقيقة على الأطباق بالشكولا السائلة أو الكراميل، من خلال مخروط ورقي مصنوع بالمنزل.

 

نهاركم سعيد🌸🌸

A post shared by MAHA KAHLOUT ⭐️ (@mahashome) on Feb 7, 2018 at 2:15am PST

وكما أن تزيين وجبات الطعام قد يكون بخطوات أبسط، فإن قطع اللحم يمكن تزيينها بعيدان الكرفس أو الكزبرة أو الزعتر. فضلا عن تقطيع الخضروات بأشكال فنية ووضعها بطريقة فنية على حواف الأطباق، دون تجاهل تنسيق الألوان التي تعطي شكلاً جذاباً.

نصائح لصورة أجمل

ولأن الفتيات المهتمات بفن تقديم الطعام، وتصوير الأطباق، فقد جَمع موقع "ستايلست" البريطاني، في تقرير حديث مجموعة من النصائح لطبّاخين عالميين، حول كيفية صناعة صورة أفضل لمائدة الطعام، والتي تبدأ بالإضاءة وتنتهي بالخدع البصرية.

الإضاءة

تقول المصممة الغذائية جنيفر جويس: "الإضاءة الجيدة ضرورية للحصول على صورة مائدة جميلة، يتوجب العثور على أفضل مكان يصله الضوء الطبيعي، قد يكون بجانب نافذة كبيرة". تتفق مع ذلك لورا فيف، في مدونة طعام خاصة بها، وتقول: "ما لم تكن أنيقاً مع الإضاءة، فإن الطعام سيبدو أجمل مليون مرة إذا التقطت صورته في ضوء طبيعي".

التشكيل

طريقة تشكيل الأطباق، تمثل الذوق العام للصورة. تقول ماري ويليامز، مصممة غذائية منذ 15 عاماً: "إذا كنت تلتقط صورة من الأعلى، تأكد أن الأجزاء المثيرة للاهتمام مرئية بشكل واضح". وتضيف: "إذا كنت تفكر في التقاط صورة للمائدة من زاوية أضيق والتركيز على الجزء الأمامي مثلاً، وكان أمامك طعام داكن اللون، تأكد من أنه على جانب الضوء من الصورة".

الألوان

عليك التفكير دائما في الألوان. تقول فيف: "إن رش الأعشاب يمكن أن يضيف لمسة جميلة على الأطباق ويحدث بعض الاختلاف". كما تقترح "جويس" استخدام شرائح الليمون للحصول على ألوان جذابة للأطباق. أما "ويليامز" فتنصح بوضع شوكة أو ملعقة لإضافة عنصر الحركة للصورة.

الخدع البصرية

تقول فيف: "إن باستطاعتك غَمر طبق السلطة وأوراقها في المياه الباردة لمدة 15 دقيقة، قد تضيف للصورة لوناً جذاباً وشكلاً طازجاً". كما أن وضع بعض الزيت أو الماء الساخن على بعض الأطباق، يَجعل الطبق يبدو شهياً وساخناً، في وقت ينصح فيه ويب ويلسون، بأن الكثير من الزيت قد يجعل الصورة مظلمةً وغير جذابة.

 
(2)

النقد

تقرير جدا جميل، يعطيك العافية

  • 35
  • 49

أكيد العين تأكل قبل الفم

  • 62
  • 49

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية