أنشطة يومية تساعد في فقدان الوزن

الأربعاء، 21 مارس 2018 ( 02:39 م - بتوقيت UTC )

يُشكّل النظام الغذائي المتوازن والمقرون مع التمارين الرياضية، الوصفة المثلى لخسارة الوزن الزائد والحفاظ على الرشاقة. لكن ماذا عن أولئك الذين لا يجدون الوقت للذهاب إلى النادي الرياضي أو الخروج للقيام بالتمارين في الهواء الطلق؟. هؤلاء لم تعد حجتهم الجاهزة لتبرير اكتساب الوزن مقنعةً، لاسيما بعد أن بيّنت الدراسات أن هناك العديد من الأنشطة اليومية تُساعد في خسارة الوزن.

المشي  

هل فكرت يومًا في التوجه إلى عملك سيرًا على الأقدام، أو الخروج في ساعة الاستراحة إلى الحديقة العامة القريبة لتناول الغداء، أو زيارة أحد الأصدقاء على بعد شارعين من دون تشغيل محرك السيارة؟. عليك أن تفكر بذلك بعد اليوم، فالدكتورة كاثرين زيراتسكي من عيادات "مايوكلينيك" الأميركية، تلفت إلى أن "مواظبة الشخص على ممارسة المشي السريع نصف ساعة كل يوم يؤدي إلى حرق أكثر من 150 سعرًا حراريًا في اليوم".

وفي الإطار عينه، يُنصح بعدم استخدام الهواتف الداخلية في العمل وبزيارة مكاتب الزملاء عند الحاجة، كما يُنصح باعتلاء السلالم بدلا من استخدام المصعد لحرق مزيد من السعرات.   

التسوّق

يساهم التسوّق في زيادة النشاط البدني، لاسيما عبر المشي، ما يساعد في انقاص الوزن. ففي خلال ساعة واحدة من التسوّق يتم حرق 260 سعرًا حراريًا.

الأمومة والأبوة

لا يعود الاهتمام بالأطفال متعة للوالدين فحسب، بل مساعدة أيضًا في فقدان الوزن، حيث تصل كمية السعرات الحرارية المفقودة عند اللعب مع الأطفال أو تبديل ملابسهم وإطعامهم، إلى نحو 204 سعرًا حراريًا.  

النوم

عدم الانتظام في النوم والحصول على القسط الكافي من الراحة يترك أثره على جسم الإنسان وهمّته ونشاطه. فينصرف عن القيام بالتمارين الرياضية أو الأنشطة الترفيهية. كما يؤثّر على نسبة الأنسولين في الجسم، ما يؤدي إلى زيادة الوزن.

وتشير الدكتورة ماري بيير سانت أونغ، من جامعة كولومبيا وعضو مركز نيويورك لأبحاث السمنة، إلى أن "بعض الدراسات أظهرت أن النوم يحول دون إفراز المزيد من الغريلين، وهو الهرمون المحفز للشهية".

الأعمال المنزلية

ربط باحثون أميركيون بين زيادة معدلات السمنة ونقصان كمية الطاقة المستهلكة في الأعمال المنزلية. كما توصلت بعض الدراسات المقارنة إلى وجود علاقة طردية بين زيادة الوزن وحجم الأعمال المأجورة التي تُسند إلى الآخرين للقيام بها بدلاً من أرباب البيوت.

وبالنظر إلى عدد السعرات الحرارية الذي يُحرق عند القيام بالتنظيف ومسح الغبار وترتيب الغرف والذي يصل إلى 102 سعر حراري كل 30 دقيقة، فإن الامتناع عن القيام بالأعمال المنزلية سيؤدي بشكل أو بآخر بالإضافة إلى تراكم القذارة في المنزل إلى زيادة وزن صاحبه.

الطبخ

الطبخ يعد أحد الأنشطة التي تساعد في حرق 150 سعرًا حراريًا. لأنه يستوجب بذل الجهد كعجن العجين وتقطيع الخضروات.

ولمزيد من خسارة الوزن يُعتبر الفلفل الحار محفزاً لحرق السعرات الحرارية وزيادة عملية الأيض، لذا يُنصح بإضافته إلى الأطباق.  

مضغ العلكة

ويساعد مضغ العلكة الخالية من السكر في إنقاص الوزن، لأنها تقلل من الشهية وتساهم في تحريك الفم وحرق 11 سعرًا حراريًا، إذا ما تم مضغها لمدة 12 دقيقة.

كما بيّنت الدراسات أن أولئك الذين يرتدون ملابس واسعة ومريحة دوماً هم الأقل اهتمامًا بخسارة وزنهم الزائد، وأن من يأكلون طعامهم بسرعة هم أكثر عرضة للبدانة، وأن الذين يشاهدون التلفزيون أو يعملون على الكمبيوتر خلال الأكل يتناولون طعامًا إضافيًا بنسبة 10 في المئة، وبالتالي فإن الامتناع عن بعض الأعمال يساعد أيضاً في خسارة الوزن.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية