• Like0
  • Dislike0
1

لا شك أن الإهتمام بالنظافة المنزلية شئ ضروري للغاية  لحماية صحتنا وتجنب العدوى المختلفة، ولكن من قال الجري وراء هاجس النظافة يجعلك تذهبين إلى مراحل الخطر، وهنا بدلا من حماية عائلتك من الأمراض، فقد تقومين بجليها إليهم حتى المنزل.

  • Like0
  • Dislike0
0

حينما كانت طائرات حلف الناتو تقصف المدن الليبية كان يتظاهر الملايين من الليبيين في يوليو 2011 بطرابلس للمطالبة بوقف العدوان، والقصف البربري على الشعب الليبي، والآن، و بعد سبع سنوات يجد الشعب الليبي نفسه محاصرا بين مئات الميلشيات الإرهابية المسلحة التي تسيطر فعليا على الحياة اليومية، و تزيد من معاناتهم بالقتل والتعذيب، والاختطاف،فضلا عن تردي الأحوال المعيشية، وانهيار قيمة

  • Like1
  • Dislike0
0

إدمان النجوم للأضواء، والهوس بالمظهر المثالي والسعي وراء ما يسمى بالجمال الكامل، دفع الفنانون إلى التعامل مع عمليات التجميل وكأنها مكياج سريع، فبات قرار الخضوع لمشرط الجراح سهلا جدا وقرار بسيطا بالنسبة لهم.

  • Like0
  • Dislike0
0

يمتلك كل مدافع طريق لعبه الخاصة به فمنهم من يعتمد على اللعب العقلاني والتدخل في الوقت المناسب ، بينما يعتمد البعض الأخر على العنف والذي يلجأ له للبعض لإرهاب المنافسين خلال المباريات.

  • Like1
  • Dislike0
1

نحن أمة تحفظ تاريخها عن ظهر قلب، لذلك قلوبنا مليئة بشظايا الماضي البعيد البعيد، ومازالت الأرض في رقان تهتز تحت أقدامنا منذ الـ 13 من شباط فبراير 1960، وما زلنا نعلم جيدا أن ما حدث هناك ليس إلا جريمة دولية من الجرائم الكثيرة التي قامت بها فرنسا في حق الجزائريين، الذين مازالوا يدفعون ثمنها إلى يومنا هذا.

من منا لا يذكر قصة المربية يوليا فاسيليفنا التي يحكيها لنا انطوان تشيخوف، وكيف أن رب عملها أخذ راتبها دون وجه حق، حينما أعطاها 11 روبلاً بدلاً من 40 روبلاً. سلبها حقها ولم تبدِ أي مقاومة، وعندما سألها: لماذا لا تعترضين؟ أجابته: «يا سيدي، في أماكن أخرى لم يعطوني شيئاً».

  • Like3
  • Dislike0
3

كان الحادث المروري الذي وقع نهاية الأسبوع الماضي، عبر الطريق السيار شرق غرب، بالتحديد ببراقي (الجزائر العاصمة)، سيمر مرور الكرام على وسائل الإعلام الجزائرية وعامة الناس، لولا أن سيارة السامبول التي انشطرت إلى نصفين كانت صناعة محلية، فاتحة بذلك جدلا آخرا حول نوعية وجودة السيارات التي تركب محليا ومدى مطابقتها لمعايير السلامة الواجب توفرها والمعايير الدولية المعمول بها.

  • Like1
  • Dislike0
2

 أيام قليلة ويستقبل المحبون والمفارقون على السواء "عيد الحب"، رغما عن الجميع ستمتلئ الواجهات بالزهور الحمراء والدببة الضخمة التي تحمل لافتات  " I love you"، لا أحد سيعبأ بغير السعداء في الحب، هاني شاكر أيضا سيفعلها سيأتي بكامل ابتسامته وتفاؤله مثل كل عام، بالإضافة إلى ظواهر أخرى في الوسط الفني الذي بات في بعض المواسم وكأنه يعيد كافة التفاصيل نفسها.

  • Like5
  • Dislike0
2

عانت الساحة الثقافية الجزائرية في السنوات الأخيرة، ركودا ملحوظا مقارنة بوقت مضى، راجع ذلك لعدة أسباب، أبرزها تقليص الميزانيات المخصصة للفعل الثقافي، ومنه اختفاء كثير من النشاطات النوعية التي كانت تعتمد مباشرة على التمويل من قبل الوزارة المعنية، أو من قبل مديرياتها الفرعية، واكتفت هذه الأخيرة ببعض النشاطات الدورية، على غرار ما تقدمه المكتبات العمومية كل سنة فيما يعرف بمهرجان

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية